الخمر يطيح بأصغر وزيرة في السويد

ستوكهولم – قالت عايدة الحاج علي أصغر وزيرة في السويد على الإطلاق إنها ستستقيل من منصبها كوزيرة للتعليم ما قبل الجامعي ورفع الكفاءات بعد ضبطها وهي تقود سيارتها تحت تأثير الخمر.وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي إن الشرطة أوقفتها على جسر يصل بين الدنمرك والسويد وفي دمها نسبة 0.2 في الألف من الكحول بعد عشاء تناولته في كوبنهاغن.والحد البالغ 0.2 في الألف هو الحد القانوني في السويد للقيادة تحت تأثير الخمر وهو حد منخفض مقارنة بالمسموح به في أغلب الدول الأخرى.واعتبرت الوزيرة ان تصرفاتها غير لائقة، وان سلوكها لا يتناسب مع المعايير الرفيعة للوزراء.وقالت السياسية المنتمية للحزب الديمقراطي الاجتماعي “إنني أفضل هذا لأني أعتقد أن ما فعلته ينطوي على خطورة”.وأصبحت عايدة الحاج علي (29 عاما) أصغر وزير في السويد على الإطلاق عندما عينت في الائتلاف الحكومي المنتمي ليسار الوسط في 2014. وكانت قد جاءت إلى السويد كلاجئة من البوسنة بصحبة عائلتها عندما كان عمرها خمس سنوات. وفي سياق متصل، استقال وزيران من حكومة رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم تورنبول في وقت سابق وترك أحدهما المنصب بعد أن شكت موظفة عامة من تصرفاته في حانة في هونغ كونغ أثناء زيارة رسمية في الآونة الاخيرة.وأعلن جيمي بريغس وزير شؤون المدن استقالته بعد أن أثارت امرأة -لم يكشف عن اسمها- مسألة تصرفاته غير اللائقة نحوها في “حانة شعبية مزدحمة بالرواد” بالمدينة الصينية والمستعمرة البريطانية السابقة.وقال بريغس إنه لم يرتكب اي مخالفة للقانون لكنه رفض الحديث عن تفاصيل الواقعة.وقال بريغس للصحفيين في أديليد “أعتذرت لها مباشرة لكن بعد ما أثارته وحقيقة انني كنت في حانة بوقت متأخر من الليل أثناء زيارة للخارج”.وقال تورنبول إن وزيرا ثانيا هو مال بروه سيتنحى أيضا إذ تحقق الشرطة بشأن دوره في إفشاء أسرار منافس سياسي.وقال تورنبول في بيان “بعرضه التنحي فان السيد بروه فعل الصواب لإدراكه أهمية الحفاظ على تركيز الحكومة من أجل توفير فرص العمل وتنمية الاقتصاد والحفاظ على الأمن الوطني”.Powered By WizardRSS.com | Full Text RSS Feed

مقالات ذات صله