أميركية تقاضي حكومتها لإعادة فيلم عن اغتيال كنيدي – متفرقات

أقامت امرأة دعوى قضائية ضد الحكومة الأميركية، صور جدها فيلما منزليا عن اغتيال الرئيس الأميركي جون كنيدي في دالاس نوفمبر 1963، لكي تعيد لها الفيلم أو تدفع لها 10 ملايين دولار تعويضات.وكان الجد الراحل أورفيل نيكس التقط الفيلم من الجهة المقابلة لسيارة الليموزين، التي كان يستقلها كنيدي، ثم باعه لوكالة «يونايتد برس إنترناشونال»يو.بي.آي«للأنباء بمبلغ 5 آلاف دولار عام 1963، في صفقة نصت أيضا على إعادة الفيلم له بعد 25 عاما.وبحسب»سكاي نيوز عربية«خلال هذه الفترة سلم الفيلم للحكومة الأميركية، من أجل لجنة»وارن” التي تولت التحقيق في الاغتيال، وذكرت الدعوى أن الفيلم كان بحوزة اللجنة التابعة لمجلس النواب عام 1978، ومنذ ذلك الحين ومكانه غير معروف.وتزعم جاكسون في دعوتها أن الفيلم يضاهي في أهميته اللقطات التي صورها أبراهام زابرودر بكاميرته السينمائية لاغتيال كنيدي.وتوصلت الحكومة الاتحادية لتسوية مع ورثة زابرودر في عام 1999 لشراء الفيلم مقابل 16 مليون دولار.Powered By WizardRSS.com | Full Text RSS Feed

مقالات ذات صله