R8 الجديدة الأكثر إثارة في تاريخ أودي الحديث!

– الحقن غير المباشر لتوفير الوقود من خلال قطع التغذية عن بعض الأسطوانات

في معرض چنيف، كشفت أودي عن سيارة R8 V10 الجديدة، بادعاء منها أنها أقرب سيارة لرياضة السيارات على الإطلاق، السيارة التي ظلت في خطوط الإنتاج لما يقرب من 10 سنوات الآن تخرج في أقوى وأعنف نمط لها حتى الآن، ولم تكتفي أودي بتغيير ما في باطن السيارة فقط، بل منحتها أيضا بعض التغييرات الطفيفة في التصميم الخارجي ليكون على نفس الدرجة من العنف، وكما قال أولجيك هاكينبرج عضو مجلس إدارة قسم التطوير التقني بأودي:«رياضة السيارات متأصلة في چينات العلامة ذات الحلقات الأربعة، الأداء والتحكم من أبرز الصفات التي تشكل شخصية أودي».

جدير بالذكر أن السيارة الجديدة يتم بنائها في مصنع Quattro Gmbh الذي بني خصيصا للسيارة الرياضية.. أول ما يجب التحدث عنه بخصوص السيارة -لا شك- هو المحرك الجديد، ستوفر أودي سيارتها الجديدة بنسختين من المحرك ذا الأسطوانات العشرة بسعة 5200 سي سي FSI أولهما يولد 540 حصانا والآخر، الأكثر عنفا يولد 610 حصانا.

الطراز الأقوى يتسارع من الثبات إلى 100 كم/س في 3.2 ثانية فقط ويمكنها المحرك الجديد من بلوغ سرعة قصوى تصل لـ330 كم/س ويولد عزم دوران يبلغ 560 نيوتن.متر. من أحد العناصر المبتكرة بالمحرك الجديد هو نظام الحقن غير المباشر للوقود، والذي يأتي في هيئة أسمتها أودي بـCylinder on Demand أو أسطوانة حسب الطلب، النظام الذي يقوم بتوفير الوقود بقطع الحقن عن بعض الأسطوانات أثناء القيادة العادية، ولهذا تتمكن السيارة من تغطية مسافة 100 كم باستخدام 11.8 ليترا من الوقود فقط.

وهي نسبة رائعة مقارنة بسعة المحرك وعدد الأسطوانات، بالطبع السيارة مجهزة بنظام quattro من أودي الذي يرسل قوة المحرك للعجلات الأربعة من خلال علبة تروس S-Tronic من 7 نسب ويتم تغيير نسب العزم بين المحاور الأمامية والخلفية حسب قدر التماسك المتوفر في العجلات، وقد تصل النسبة لـ100:0 أو 0:100 إذا لزم الأمر ذلك، وبالطبع كل هذا يتم قياسه أوتوماتيكيا دون أي تدخل من السائق.

لتحسين الأداء أكثر، ركزت أودي على تخفيف وزن سيارتها الجديدة، الطراز الأقوى يزن 1454 كجم فقط، على الرغم من التجهيزات الجديدة، والأدوات التي أضافتها الشركة للسيارة، الفضل في توفير الوزن يعود بالشكل الرئيسي لقاعدة المكونات المتطورة الجديدة، طورت الشركة قاعدة مكونات Space Frame مصنعة من مزيج من الألومنيوم والبلاستيك المدعم بألياف الكربون، مما جعل السيارة «تفتح بعدا جديدا للوزن» على حد وصف الشركة.

يؤمن هذا التصميم توزيعا مثاليا للأحمال على المحاور الأمامية والخلفية، إضافة لتقديم سلوك جديد أثناء الارتطام لزيادة عامل الأمان على السائق داخل السيارة، كما سلطت الشركة الضوء على نظام التعليق المستخدم بالتكامل مع قاعدة المكونات.

الجيل الثاني من سيارة R8 يشكل بنية أساسية للمزيد من التطور، فقد صرحت الشركة أن الجيل الجديد من R8 e-tron الكهربائية ستوفر عزم دوران يبلغ 920 نيوتن.متر، والذي يمكن السيارة من التسارع من الصفر إلى 100 كم/س في 3.9 ثانية بفضل البطاريات الجديدة التي توفر قدرا أكبر من القوة، ومخزون أكبر من الطاقة يمكن السيارة من تغطية ضعف المسافة التي تمكنت من تغطيتها مسبقا، والتي تصل الآن إلى 450 كم.. تحدث المسئولون أيضا عن الجيل الجديد من سيارات R8 LMS التي ستستخدم في Le Mans والتي تخضع للقواعد والقوانين الموضوعة لفئة GT3 وسوف يتم تفعيلها في 2016.

المقصورة الداخلية مليئة بالعناصر التقنية، من شاشات تعمل باللمس وأوامر صوتية، ولكن بالطبع لم تغفل الشركة جعلها متصلة بشكل مباشر برياضة السيارات، ركزت أودي على أن تكون كل الأدوات وأجهزة التحكم في منال السائق دون الحاجة لرفع يده من على عجلة القيادة، كما استخدمت الشركة مقاعد جديدة تحتضن السائق وتوفر دعم جانبي أكثر داخل المنعطفات ليركز بشكل أكبر على القيادة، من أكثر العناصر إثارة لوحة العدادات الرقمية التي يمكن تغييرها وضبطها حسب رغبة السائق لتظهر المعلومات التي يحتاج إليها بشكل مستمر.

PalestineOnline.Net

مقالات ذات صله