زاوية حادة..واد النيص يكتب التاريخ لفلسطين


حسام حرب
حسام الدين حرب
عندما يصبح الحلم حقيقة، وعندما يغدو اليأس، أمل جديد وعندما تضحى المستحيل واقعاً، فأعرفه بأنه الكنعاني الأصيل، الذي يهزم المستحيل ويتحدى الإعجاز، إنه الفلسطيني الذي هزم الاحتلال بصموده وإرادته وتعاليه على الجراح، إنه الفلسطيني الذي رسم البسمة على شفاه جميع أبناء الشعب الفلسطيني عندما خط تاريخ التأهل لكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه في أستراليا مطلع العام الحالي، واليوم يكتب التاريخ من جديد بماء الذهب عندما يسجل الفريق العائلي ” ترجي واد النيص” أول انتصار فلسطيني في بطولة آسيوية على حساب الشرطة العراقي الذي حل ضيفاً في الأراضي الفلسطينية.
هذا الانتصار الذي يتزامن من ذكرى يوم الأسير الفلسطيني وذكرى استشهاد أمير الشهداء خليل الوزير ” أبو جهاد” يعكس مدى ترابط الرياضة مع كافة شرائح المجتمع الفلسطيني، ويؤكد بأن جميع مقدرات الشعب والوطن لديها هدف واحد وأساسي وهو دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
إنها فلسطين الكبيرة برجالها وأبنائها، والتي يوماً بعد يوماً تثبت للجميع بأن الاحتلال يخلق فينا التحدي والإصرار، ويبعث فينا الأمل من جديد بأننا أصحاب قضية وطنية ورسالتنا طال الزمن أم قصر فإننا حتماً سننتصر، ومن هنا نبارك لقرية وادي النيص ولجميع أبناء شعبنا الفلسطيني هذا الانتصار التاريخي ونتمنى التوفيق للفريق في المباريات القادمة وأن يكون خير سفير للكرة الفلسطينية.
حكامنا … تعظيم سلام
في كل أسبوع أتابع مباريات الدوري العام في قطاع غزة، واستمع وأطالع التصريحات التي تخرج من اللاعبين والمدربين والتي يدعي أغلب الخاسرون فيها بأن الحكم هو السبب، وتوجيه اللوم عليهم بوجه حق وبدون وجه حق وكأنهم هم سبب الخسارة، وهنا وليس من باب الدفاع عن الحكام ولكن من باب إنصافهم، وإنصاف تعبهم وجهدهم طوال مباريات الدوري بمختلف الدرجات، فإن ما يقوم به حكام قطاع غزة يعجز عنه خيرة الحكام في العالم ومن لم يقتنع بكلامي يتابع المصائب التي تحدث في الدوريات العالمية كالإسباني والإنجليزي.
حكامنا في قطاع غزة يرفع لهم القبعة ويجب على إتحاد كرة القدم أن يضع عقوبات رادعة على كل من يفكر في التطاول عليهم أم في التصريح ضدهم، وذلك لأنهم الركن الأساسي في إنجاح أي مسابقة في العالم، وهنا أوجه تساؤل لجميع أفراد المنظومة أليس الحكم بشر؟ أليس اللاعبين والأجهزة الفنية بشر؟ وبالتالي يجب علينا النظر بكلتا العينين لكي نكون منصفين في إصدار الأحكام بدلاً من توزيع الاتهامات، ويبقى لي أن أشيد بجهود لجنة الحكام التي تحاول التطوير والزج بأسماء جديدة وشابه وكذلك تطوير الأداء التحكيمي من خلال المحاضرات النظرية والعملية لحكامها
الأقصى الرياضي … فاكهة الدوري
مما لا شك بأن المنظومة الرياضية في قطاع غزة تعيش أروع مراحلها التاريخية من خلال انتظام المسابقات الرياضية من خلال مواعيد محددة لكافة الدرجات الأمر الذي يترك انطباع لدى المتابع بفعالية الإدارة والهرم الرياضي في فلسطين بشكل عام، وهنا ومن باب الأمانة فإن الإعلام الرياضي يسير جنباً إلى جنب مع تطوير الرياضة الفلسطينية، وما لفت انتباهي ما يقوم به موقع الأقصى الرياضي من خلال مبادرته الأولى من نوعها على مدى التاريخ الرياضي الفلسطيني بتكريم نجوم الرياضة والدوري في كل أسبوع الأمر الذي يعطي البطولة نكهة جديدة ومنافسة خارج الميدان.
أمر يعكس مدى الحس الوطني ويؤكد مدى التصاق الرياضة بالإعلام وأنهما سوياً في التطوير، ولهذا وجب علينا أن نقدم للقائمين على موقع الأقصى الرياضي الشكر والتقدير وأخص بالذكر صاحب الهمة والنشاط الأخ العزيز أحمد أبو دياب، على هذه الخطوة التي نتمنى أن تستمر وتنتقل إلى الألعاب الأخرى لكي نؤكد بأن الإعلام الرياضي ليس فقط كرة قدم وإنما يولي اهتماما بالألعاب الأخرى.
سريعاً
• أثناء متابعتي لجدول ترتيب فرق الدوري المصري أكاد لا أصدق نفسي عندما أرى الزمالك متصدراً للترتيب في مشهد غاب كثيراً عن محبيه ومشجعيه فهل سينتهي الدوري هذا الموسم والزمالك متصدر المشهد، أم سيكون هنالك فصول أخرى؟ الله يستر؟؟؟
• أبارك لنادي خدمات الشاطئ فرش ملعبه الخماسي بالعشب الصناعي ونتمنى التوفيق للنادي والفريق الأول في المناسبات القادمة والشكر لمن ساهم في هذا العمل الوطني الكبير.
• معلق أمواج فكرة تستحق الثناء والتقدير وهي وسيلة للكشف عن المواهب في أكبر معضلة تواجه الإعلام الرياضي الفلسطيني في الكشف عن معلقين رياضيين، ولهذا نتمنى أن يكون هذا البرنامج رافداً قوياً وان يكون سبباً في تطوير الأداء الإعلامي خلال الفترة المقبلة.
وللحديث بقية طالما في العمر بقية
Hoss1983@gmail.com


PalestineOnline.Net

مقالات ذات صله