رجل رائع – رجل مخيب | ميلان × سامبدوريا

الأفضل والأسوأ في مباراة تعادل ميلان على أرضه

 تعادل ميلان بهدف لمثله أمام ضيفه سامبدوريا في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب سان سيرو لحساب الجولة 30 من السيري آ، ليقلل أكثر من حظوظه في التأهل للدوري الأوروبي خلال الموسم المقبل.

     


واصل النجم الكامروني صامويل إيتو إثبات أنه مازال قادرًا على العطاء رغم تقدمه في السن، وها هو اليوم يقدم مباراة كبيرة جدًا كان فيها مصدر إلهام سامبدوريا بتحركاته المميزة وقراراته الحكيمة سواءً بالتسديد أو التمرير.

إيتو كان محطة تمر عبرها كل هجمات السامب، فكان وراء التمريرة الحاسمة للهدف الذي سجله فريقه بعد عمل فردي كبير وتمريرة بينية ذكية جدًا، وذلك دون أن ننسى تسديداته المميزة التي لم ينقصها سوى بعض الدقة لتسكن المرمى.

إيتو كان رجل المباراة بامتياز، لكن لا يجب أن ننسى الإشادة بجيريمي مينيز الذي قدم مباراة جيدة جدًا بدوره وكان أفضل لاعب في صفوف فريقه بعد أن قام بالمستحيل لهز شباك فيفيانو، لكن اليد الواحدة لا تصفق.

قدم ظهير ميلان أباتي مباراة سيئة جدًا كان خلالها أسوأ من على أرضية الميدان بعد الأخطاء الكبيرة التي ارتكبها في الجانب الدفاعي والتي كلّفت الفريق اللومباردي كثيرًا، كما أن مساهماته الهجومية كانت محتشمة جدًا وأضاع كرات عديدة على فريقه دون أن نذكر الفرصة التي أضاعها بسبب تسرعه.


إيتوو تفوق على أباتي في أكثر من مناسبة سواءً سرعة أو قوة بدنية، وذلك بغض النظر عن التحركات الهجومية المحتشمة جدًا للاعب الإيطالي الذي لم يكن العنصر المخيب الوحيد في فريقه اليوم، فتشرشي وديستور كانا مخيبين جدًا بدورهما والحقيقة أن على ميلان مراجعة سياسة انتداباته إن هو أراد العودة للواجهة.

 


PalestineOnline.Net

مقالات ذات صله