حلمي بكر: دور الأسرة «مهم» في اكتشاف مواهب الطفل منذ الصغر

وردة الجزائرية كانت صاحبه الفضل في بداية مشواري الموسيقي
هويدا مصطفي : تاريخ الموسيقار حافل بالآعمال المتميزة والخالدة في عالم الموسيقي

صرح الموسيقار الكبير حلمي بكر، أن الفنانة وردة الجزائرية كانت صاحبة الفضل في بدايه مشواره الموسيقي.

وأشار بكر خلال الندوة التي أقيمت اليوم بالمعهد العالي للإعلام بالشروق، والتي أدارها الناقد الفني والصحفي أمجد مصطفى ، والدكتورة هويدا مصطفى عميد المعهد، إلى أهمية دور الأسرة في اكتشاف مواهب الطفل منذ الصغر وتنميتها بشكل إيجابي وفعال.

تحدث بكر أيضاً عن أهميته ودورة في تاريخ الموسيقى العربية، مؤكدًا أنه قدم 1700 لحن وخرجت من تحت عباءته الكثير من الأصوات المهمة، كما أنه لم يتنازل عن أصالة ألحانه ولم ينجرف بعيدًا عن الفن الجاد رغم سيطرة الإسفاف وانحدار الذوق العام، إلا أنه تمسك بفنه وما زال يمتلك القدرة علي المقاومة وتقديم فن محترم .

وخلال الندوة استمع بكر لـ35 موهبة غنائية ومنحهم الكثير من النصائح التي تفيدهم في مجال الغناء وتحدث عن بداياته الفنيه وقال : هناك مرحلة فاصلة في حياتي الفنية والعملية، بدأت بلقائي بالفنانة الكبيرة وردة التي شجعتني وأعطتني الفرصة، والحمد لله أثبت موهبتي وتواصل النجاح ، فلا توجد حياة أو نجاح بدون صعوبات ومعوقات، ولكن لا بد أن يقفز الإنسان على الصعوبات ليحقق هدفه، وبالطبع تعترضنا عقبات كثيرة طوال الوقت ولا بد من العمل الجاد والإخلاص وتنمية الموهبة ” .

وواصل بكر : “دخلت عالم الموسيقى مع عمالقة كبار أمثال عبدالوهاب والموجي وغيرهما، وأثبت تواجدي لأن كل موهبة تملك بصمة في الإبداع، ولا بد من التمسك بالموهبة التي وهبها الله للإنسان، ولولا ذلك لما أصبحت حلمي بكر، وعلى وسائل الإعلام أن تفرض الثقافة على أفراد المجتمع، فنحن كمصريين رواد في الغناء والتمثيل والشعر، وعلى الإذاعة والتليفزيون تحديدًا أن يقوما بدوريهما ويفيقا ويعودان لصناعة وتقديم أصوات جديدة .

ومن جانبها، أعربت عميد المعهد العالي للإعلام للشروق د/ هويدا مصطفي عن سعادتها بإستضافة نجم كبير بحجم الموسيقار حلمي بكر بالأكاديمية ، وواصلت حلمي بكر تاريخ كبير حافل بالأعمال المتميزة والخالدة في عالم الموسيقي ، وكان له فضل في إكتشاف نجوم كبار ظهروا علي الساحة الغنائية ، وأيضاً من الشباب الموهوبين الجدد .

PalestineOnline.Net

مقالات ذات صله