إسكندريللا تحتفل بميلاد «سيد الموسيقى المصرية»

نظم أعضاء فرقة “إسكندريلا” فعالية ثقافية ترفيهية، مساء الخميس، فى إطار إحياء ذكرى ميلاد فنان الشعب فى مكان مولده.

ذهبت الفرقة إلى مسقط رأس الفنان الكبير فى كوم الدكة، وأحيت الأمسية تحت عنوان “زورونى كل سنة مرة”، وشدت خلالها بألحان الشيخ سيد، منذ أن كان عامل بناء يغنى لزملائه فى الإسكندرية، إلى أن أصبح كبير المجددين فى الموسيقى المصرية، بداية القرن الماضى.

سيد درويش مولود فى الإسكندرية يوم 17 مارس عام 1892، وبدأ دراسته فى المعهد الدينى، قبل أن يغادره للغناء فى المقاهى والصالات. ونجح سيد درويش فى إرساء ثورة التلحين المصرية الكبيرة عبر 6 أعوام فقط من الإنتاج الغزير المحموم، بين عامى 1917 و1923، هى سنوات وجوده بمدينة القاهرة، قبل وفاته المفاجئة.

تمثلت ثورة سيد درويش الكبرى فى صياغاته اللحنية المبتكرة، التى انتشلت الغناء المصرى من لوعة الطرب التركية، واهتمت بالتعبير الصادق قبل حلاوة اللحن. كما دفع الموسيقى المصرية نحو المعاصرة، بكتابته أول ألحان فى تاريخها بطريقة الأصوات المتعارضة.

اسكندريلا هى فرقة موسيقية مصرية تهتم بإعادة إحياء تراث الغناء الوطنى المصرى، من سيد درويش إلى الشيخ إمام.

PalestineOnline.Net

مقالات ذات صله