الملفوف والقرنبيط للوقاية من سرطان الثدي

الملفوف أساس السلطة، أما القرنبيط فهو مكوّن رائع لأشهى المقبلات، لكن هل هذا كلّ شيء؟ قد تفاجئين عزيزتي أن لهذين النوعين من الخضار خصائص ملفتة في الوقاية من سرطان الثدي، الذي بات يصيب النساء بكثرة في الآونة الأخيرة.

الملفوف والقرنبيط للوقاية من سرطان الثدي

الملفوف والقرنبيط للوقاية من سرطان الثدي
مصدر الصورة:.phillymag

إليك عزيزتي خصائص الملفوف والقرنبيط في الوقاية من سرطان الثدي:

  • غنية بزيوت ومركبات كيميائية لها قدرة عالية على محاربة السرطانات وعلاجها، خاصة سرطان الثدي.
  • تحتوي على مواد مضادة للأكسدة لها دور فعال في الوقاية من سرطان الثدي.
  • مفيدة في إيقاف تكاثر الخلايا السرطانية للثدي، خاصة إذا تم تناولها نيئة.
  •  غنية بالفيتامين ج، حمض الفوليك وأنزيمات تقوي جهاز المناعة وتقيه من مسببات الأورام، خاصة الملفوف الأحمر والقرنبيط الأخضر أي البروكولي.

من المهم عزيزتي تعويد الفتيات منذ سن المراهقة على الاهتمام بتغذيتهن وتناول القرنبيط والملفوف بانتظام، حيث يفضل أن تكون نيئة، مع السندويشات والسلطة، أو مطبوخة على البخار وليست مسلوقة كي لا تفقد قيمتها الغذائية.

وأنت عزيزتي، هل تأكلين الملفوف والقرنبيط بانتظام؟ بانتظار تعليقاتك!

PalestineOnline.Net

مقالات ذات صله