التهاب الرئة عند الاطفال

 
نقدم لكم اسباب وعلامات التهاب الرئة عند الاطفال وطرق علاجها على مجلة اناقتي
 
طرق التخلص من التهاب الرئة
لتهاب الرئة يعني إلتهاب النسيج الرئوي بسبب إصابتة بمرض جرثومي أو فيروسي أو فطري، أو من الممكن أن يكون نتيجة أرتكاس كيميائي وهذا يحدث بعد إصابة الطفل بإلتهاب في الطرق التنفسية العلوية بسيطة أو ما يسمى بالرشح العادي، ويعتبر من أكتر الإلتهابات الرئوية عند الاطفال تكون إلتهابات فيروسية، وهو يعتبر من الأمراض الحادة والذي بإمكانة العودة إلى الطفل مرة أخرى بعد الشفاء .
أعراض إلتهاب الرئة عند الأطفال
تعتبر أعراض إلتهاب الرئة هي السعال وألم في الصدر و القشعريرة والقئ وإرتفاع في درجة حرارة الطفل، قلة نشاط الطفل، قلة الشهية لدى الطفل، والسرعة في التنفس، تلون الشفايف والأظافر لللون الأزرق، ألم شديد في البطن، أما في بعض الحالات يظهر حالة واحدة فقط من هذه الحالات وهي سرعة في التنفس، أما في حالة إصابة الطفل بإلتهاب في الرئة نتيجة عامل جرثومي وليس فيروسي فهذا يسبب أن تسوء حالة الطفل بشكل أكبر، أما في حالة إلتهاب الرئة الفيروسي فهذا يظهر على الطفل بشكل تدريجي لتظهر كل هذه الحالات .
أنواع إلتهاب الرئة عند الأطفال
ينتج مرض إلتهاب الرئة نتيجة العديد من الأسباب وتختلف هذه الأسباب من شخص لأخر بالإضافة إلى أنه ينقسم إلى أنواع مختلفة، فهناك إلتهاب في الرئة فيروسي وهناك إلتهاب في الرئة جرثومي وهناك إلتهاب في الرئة فطري، وأحياناً ما يكون هناك إلتهاب الرئة نتيجة إرتكاس الكيماوي وهذا يحدث في الأغلب بعد إصابة الطفل بالإلتهاب .
الوقاية من إلتهاب الرئة عند الأطفال
هناك بعض الأدوية التي تقي من بعض انواع إلتهاب الرئة، بالإضافة إلى المصلات التي يحصل عليها الأطفال في الشهور الأولى منذ ولادتهم فيأخذون المصلات المضادة للعديد من الأمراض المنتشرة مثل السعال والسعال الديكي وأمراض الرئة وغيرها من الأمراض الموجودة بشكل مفرط، بالإضافة إلى أن في حالة إصابة الطفل بإتهاب في الرئة يقوم الأطباء بنصيحة امهاتهم لأخذ المضادات الحيوية، كما توجد بعض مضادات الفيروسات التي تقي الأطفال من حالات إلتهابات الرئة .
علاج إلتهاب الرئة عند الأطفال
طرق العلاج في المنزل : في هذه الحالة ينصح الأطباء بإعطاء الطفل مضادات حيوية محددة في المنزل لعلاج الإلتهاب الجرثومي في الرئة عند الطفل، ويجب الإلتزام بأخذ العلاج حتى نهايته، عدم إجبار الطفل على تناول الطعام وهو ليس لديه الشهية التي تساعده على تناوله، ولكن حاول بقدر المستطاع أن تعطيه سوائل بكثرة وبالأخص في حالات إرتفاع درجة الحرارة الشديدة، في حالة شعور الطفل بأي ألم في الصدر فعليك وضع كمادات دافئة على المناطق الموجود بها الألم، متابعة قياس درجات الحرارة بشكل وفير على الأقل مرتان في اليوم الواحد، عدم القيام والتسرع بإعطاء الطفل مضادات للسعال في حالة وجود سعال وبالأخص إن وجد إشتباه في حالات إلتهابات في الرئة لأن هذا يعود على الطفل بالسلب نتيجة توقف السعال الدفاعي في التخلص من الإفرازات الإلتهابية، في حالة تجاوز درجة حرارة الطفل لدرجة 38.5 درجة مئوية فعليك اللجوء إلى الطبيب .
أحدث الدراسات عن إلتهاب الرئة
أثبتت الأبحاث أن حماية الأطفال من الإلتهاب الرئوي إلى ضرورة أستخدام الرضاعة الطبيعية ، وغسل الأيدي بإستمرار للتخلص من الجرائيم بالإضافة إلى الحد من تلوث الهواء داخل المباني، بالإضافة إلى الحفاظ على التطعيم بإستمرار وفي أوقاتها، حصول الأطفال على الرعاية المناسبة في حالة إصابتهم بالمرض، وإعطائهم المضادات الحيوية المناسبة لحالتهم، بالإضافة في النهاية وضع عدداً من البلدان مثل الهند وأوغندا وبنغلدش وزامبيا لوضع خطط أقليمية وأخذ الإجراءات اللازمة لمكافحة إنتشار الفيروس .
 
تشخيص التهاب الرئة
اسباب التهاب الرئة

Powered By WizardRSS.com | Full Text RSS Feed

مقالات ذات صله