70% من الشباب يهملون مشكلات سَمْعهم

أوضح إحصاء أجرته شركة إيبسوس Ipsos لصالح جمعية JNA أي الـ Journéenationale de l’audition أنّه ما يقارب نصف الشباب الذين تراوح أعمارهم بين الـ 13 والـ 25 سنة (49%)، كانوا قد شعروا بألم في الأذن، صفير، ضجيج أو كانوا قد فقدوا سمعهم بسبب تعرّضهم لضوضاء كبير. وعلى الرغم من اضطرابات السَمْع التي يواجهها الشباب، تبيّن أنّ ستة من أصل عشرة منهم لا يعيرون أيّ انتباه لأيّ من هذه العوارض وأنهم ينتظرون حصول الضرر ليعلنوا عنه. ويعير 70 في المئة من الشباب المشاركين بالدراسة أهمية كبرى لمشاكل النظر بعكس مشاكل السمع، ويعلن 52% منهم، عدم شعورهم بخطر فقدان سمعهم. ويعتقد 70% من الأهل والأولاد أنّه من الضروري متابعة حالة الأولاد الصحية السمعية دائماً ونشر التوعية في هذا المجال، ويرغب الشباب في توافر تطبيق على الهاتف الذكي يذكرهم بذلك.

مقالات ذات صله