دراسة مهمة… الولادة تؤثر في الرغبة الجنسية لدى النساء

توصلت دراسة طبية حديثة أجريت في مصر إلى أنه عادة بعد الإنجاب تتراجع الرغبة الجنسية لدى النساء، وأن هذا التراجع في الرغبة لا يرتبط على الإطلاق بطريقة الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية، كما لفتت إلى أن الحالة الذهنية للأب يمكن أيضا أن تؤثر على الممارسة الجنسية بعد الولادة.

وأشارت الدراسة إلى أن النساء اللواتي شاركن فيها شكون من مشاكل في العلاقة الجنسية بعد 12 أسبوعا من الإنجاب، بغض النظر عن الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية على الرغم من الاختلاف في أنواع المشاكل بين الفئتين.

وقال الطبيب تيمور مصطفى المشرف على الدراسة، وهو أستاذ في أمراض الذكورة وعلم الجنس في جامعة القاهرة في مصر: “رسالتنا إلى النساء الحوامل هي أن الخلل في الممارسة الجنسية متوقع ولن يستمر”.

وجاء في الدراسة التي أعدها مصطفى وزملاؤه ونشرتها دورية إنترناشونال جورنال أوف إمبوتنس ريسيرتش، أن الحمل والولادة قد يتسببان في تغيرات جسدية ربما تسبب الألم خلال العلاقة الجنسية وتراجع الرغبة في ممارسة الجنس وصعوبة بلوغ النشوة الجنسية والتعب.

وأشار الباحثون إلى أن النساء اللواتي يعانين من مثل هذه الأعراض لا يلجأن إلى استشارة الطبيب على الرغم من رغبتهن في ذلك.

وأجرى الباحثون مقابلات مع مائتي امرأة معظمهن ذوات تحصيل علمي عال ومن سكان المدن وتتراوح أعمارهن بين 25 و30 عاما، وذلك على مرحلتين الأولى بعد ستة أسابيع من الولادة والثانية بعد 12 أسبوعا.

مقالات ذات صله